Pic_1_6_2016.png
 
 

 

عرضت هيئة سوق رأس المال الفلسطينية النتائج الاجمالية للمرحلة التجريبية من نموذج قياس حوكمة الشركات والذي يهدف الى قياس مدى التقدم الحاصل في حوكمة الشركات المدرجة في بورصة فلسطين، جاء ذلك خلال لقاء موسع عقدته الهيئة على مدى يومين، وبالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، مع مجالس إدارات الشركات المساهمة العامة المدرجة وإدارتها التنفيذية العليا مؤخراً في فندق الموفنبيك بمدينة رام الله، حيث شارك في هذا اللقاء نخبة من خبراء الحوكمة في مؤسسة التمويل الدولية والذين حضروا خصيصاً لهذا الغرض، بقيادة السيد دارن هرتزلر المسؤول الاول عن حوكمة الشركات في مؤسسة التمويل الدولية.
ويأتي هذا اللقاء تتويجاً لسلسة  اللقاءات السابقة التي عقدتها الهيئة مع إدارات الشركات المدرجة في بورصة فلسطين خلال مرحلة التنفيذ التجريبي للنموذج، حيث هدف اللقاء إلى استعراض النتائج الاجمالية للمرحلة التجريبية إضافة إلى استعراض أهمية نموذج قياس حوكمة الشركات من قبل خبراء مؤسسة التمويل الدولية وعرض ومشاركة الحضور قصص نجاح من دول مجاورة وتحديداً فيما يخص آلية عرض النتائج ومدى انعكاسها على الشركات، واستهل اللقاء بجلسة افتتاحية القى خلالها الدكتور محمد نصر رئيس مجلس إدارة الهيئة، كلمة أكد فيها على أهمية هذا اللقاء كونه يأتي في سياق نهج الهيئة التشاركي مع القطاعات التي تشرف عليها مشيراً إلى التأثير الايجابي المتوقع لنموذج قياس حوكمة الشركات حال دخوله حيز التطبيق الفعلي وإسهامه المباشر في تعزيز حوكمة الشركات في فلسطين.
وأعقب ذلك كلمة للسيد يوسف حبش الممثل المقيم لمؤسسة التمويل الدولية في فلسطين (IFC) الذي اثنى خلالها على أهمية التعاون الاستراتيجي ما بين مؤسسة التمويل الدولية وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية، كما وأستعرض سبل التعاون المشترك مع الهيئة بإعتبارها من الشركاء الرئيسيين لمؤسسة التمويل الدولية، مؤكداً تقديره وشكره للتعاون البناء والمثمر من قبل الهيئة سواء في مجال حوكمة الشركات أو في تعزيز الأطر القانونية لقطاع التأجير التمويلي في فلسطين، بدوره أعرب السيد دارن هرتزلر المسؤول الاول عن حوكمة الشركات في مؤسسة التمويل الدولية، عن فخره واعتزازه لما تم إنجازه في فلسطين من قبل هيئة سوق رأس المال في مجال حوكمة الشركات، مؤكداً أن ما أنجزته الهيئة في مجال تطوير نموذج القياس بكفاءة ومهنية عالية يعتبر نموذجاً يحتذى به في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا حيث أن الهيئة وبهذا الانجاز تعتبر سباقة ورائدة عن مثيلاتها في المنطقة.
وتلا الجلسة الإفتتاحية جلسات فنية متخصصة، أستهلتها الانسة سناء أبو زيد مسؤولة حوكمة الشركات لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في مؤسسة التمويل الدولية، حيث عرضت أبو زيد بعض قصص النجاح لحوكمة  الشركات من منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وانعكاس ذلك الإيجابي على أداء الجهات المستفيدة في المنطقة، إضافة الى طبيعة أعمال مؤسسة التمويل الدولية في هذا السياق وتحديداً فيما يخص المنطقة، وفي استعراضه للنتائج الاجمالية للمرحلة التجريبية لنموذج قياس حوكمة الشركات، اكد الدكتور بشار أبو زعرور مدير عام الإدارة العامة للدراسات والتطوير في هيئة سوق رأس المال، على أهمية التعاون الذي أبدته الشركات المساهمة العامة المدرجة في بورصة فلسطين خلال المرحلة التجريبية معتبراً ان نتائج المرحلة التجريبية كانت تعكس التوقعات، الامر الذي يعتبر عاملاً إيجابياً حول مدى موثوقية النموذج، حيث عرض الدكتور أبو زعرور النتائج على المستوى الاجمالي للشركات المدرجة وعلى المستوى التفصيلي وفقاً للتصنيف القطاعي وأحجام رأس المال والمحاور الأساسية للنموذج، بدوره أكد السيد براق النابلسي مدير عام الإدارة العامة الاوراق المالية في هيئة سوق رأس المال، على حرص الهيئة على أخذ ملاحظات الشركات المدرجة بعين الاعتبار حيث عملت الهيئة على إعادة النظر في مجموعة من الاسئلة الواردة في النموذج بهدف ضمان موائمتها للواقع الفلسطيني، كما واستعرض اهم التحديات التي أبرزتها المرحلة التجريبية وضرورة استمرار التواصل الدائم والمباشر مع الشركات المساهمة العامة المدرجة بهذا الخصوص، وفي ختام هذه الجلسة عقب السيد دارن هرتزلر من مؤسسة التمويل الدولية، على النتائج الاجمالية للمرحلة التجريبية مستقرأً اهم المؤشرات والدلالات التي أبرزتها هذه النتائج كما وأجاب على العديد من استفسارات الادارات العليا للشركات.
وفي الجلسة الثانية عرض السيد كارل نيجكوف، والسيدة راليتزا جرمنوفا من مؤسسة التمويل الدولية، تجارب الدول الاخرى في عملية عرض النتائج وآلية التطبيق التي اتبعتها تلك الدول وأكدوا على ريادية الهيئة ومهنيتها في تطوير وتطبيق نموذج قياس الحوكمة في فلسطين، وذلك من خلال المنهجية التي استخدمتها وتحديداً العملية التشاركية مع الشركات المدرجة والشركاء الاخرين، وابدو بعض التوصيات والاقتراحات للمضي قدماً في هذا المشروع الهام، وأجابوا على العديد من الاستفسارات والملاحظات للحضور من واقع خبرتهم وتجاربهم في الدول الاخرى حول العالم.
وعلى هامش اللقاء تم عقد مقابلة خاصة مع السيد دارن هرتزلر المسؤول الاول عن حوكمة الشركات في مؤسسة التمويل الدولية، وتم سؤاله حول رأيه وانطباعاته عن ما تم إنجازه من قبل الهيئة في مجال تعزيز حوكمة الشركات في فلسطين، حيث أفاد "أنا معجب جداً بما سمعته في هذا اللقاء حيث أنه وبعد وصولي إلى هنا كان واضحاً لي أن هيئة سوق رأس المال ملتزمة وعازمة على مساعدة الشركات على طول المسار للإرتقاء و الوصول إلى مستوى أفضل لحوكمة الشركات في فلسطين، ما وجدته كان مفاجئاً بعض الشيء خصوصا ذلك الحماس الذي أظهره بعض المشاركين وكذلك التركيز على حوكمة الشركات وخصوصاً في مجال مجلس الادارة" وأضاف السيد هرتزلر "من الواضح لي أن هيئة سوق رأس المال ومن خلال تطوير بطاقة  تقييم حوكمة الشركات في فلسطين تأتي في مقدمة دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وخاصة أنني كنت مؤخراً في جولة في دول المنطقة ولم أجد دولة أخرى توظف مثل هذا المنهج المنظم في تنفيذ بطاقة حوكمة الشركات كما تفعل فلسطين، والجهود والتطورات التي تقدمها هيئة سوق رأس المال مهمة جداً، أنا منذهل خصوصاً من حرص الهيئة على النهج التشاركي الذي تتبعه من خلال الحصول على ملاحظات الشركات على النموذج بشكل مستمر وهذا النهج المنظم يعطيني الثقة أن نموذج تقييم حوكمة الشركات سوف يدخل مرحلة التنفيذ الفعلي ويؤتي ثماره".
ويذكر أن نموذج قياس حوكمة الشركات Scorecard الذي يهدف الى قياس مدى التزام الشركات المساهمة العامة بقواعد حوكمة الشركات على اساس كمي وموضوعي وبطريقة علمية ممنهجة تتسم بالشفافية والوضوح وفقا لأحدث الممارسات الدولية في هذا المجال، يعتبر تجربة نوعية تنفرد بها فلسطين بين دول المنطقة، حيث من المتوقع ان تكون نتائج نموذج قياس حوكمة الشركات حال إدخاله مرحلة التطبيق الفعلي، اضافة نوعية لتعزيز حوكمة الشركات في فلسطين باعتباره اداة هامة تمكن العديد من الأطراف ومن أهمها الشركات المساهمة العامة وتحديدا مجلس الادارة والادارة العليا في الشركة، لقياس مدى التقدم الحاصل في حوكمة الشركات وتعزيز افضل الممارسات بهذا الخصوص، كما يمكن الاعتماد على نتائج هذه الاداة من قبل المستثمرين والمحللين الماليين في تقييم وضع الشركة الحالي وبناءً عليه اتخاذ القرار الاستثماري المناسب، كما تمكن نتائج هذا النموذج الهيئة من قياس مدى التقدم الحاصل في تطبيق وإنفاذ قواعد الحوكمة الواردة في مدونة قواعد حوكمة الشركات ورسم السياسات والخطط المستقبلية ذات العلاقة بحوكمة الشركات على اسس موضوعية وعلمية دقيقة، حيث يأتي ذلك انسجاما واستراتيجية الهيئة في تعزيز الادوات اللازمة لضمان الالتزام بقواعد الحوكمة وابراز اهمية المنافع التي تعود على الشركات ذاتها كنتيجة لتطوير وتعزيز ادوات الرقابة الداخلية والشفافية والافصاح مع المساهمين والشركاء والاطراف ذات العلاقة وبالتالي تعزيز حوكمة الشركات في فلسطين.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *