واصلت هيئة سوق رأس المال تنفيذ برامج التثقيف المالي التي أطلقتها في بداية العام الحالي والتي تهدف لزيادة وتعزيز التوعية الاستثمارية بقطاعات سوق رأس المال لدى طلبة كليات الاقتصاد والتجارة والقانون والدراسات العليا في الجامعات والمؤسسات التعليمية الفلسطينية وذلك لضرورة جسر الهوة لدى هذه الفئة والمساهمة في ربط مخرجات التعليم الاكاديمي بالواقع العملي وتحديدا فيما يخص قطاعات سوق رأس المال.

ويأتي ذلك ضمن سعي الهيئة المتواصل في مجال زيادة الوعي المالي لدى جميع فئات المجتمع من خلال تنفيذ خطط التوعية والتثقيف الممنهجة، وانطلاقاً من ان زيادة وتعزيز التوعية الاستثمارية هي أحد الادوات الرئيسية في حماية مصالح التعاملين.
وترتكز البرامج على ثلاث محاور أساسية وهي تطوير ودمج مساقات حول قطاعات سوق رأس المال الفلسطينية ضمن الخطط التدريسية لأقسام كلية الاقتصاد بالجامعات، وتعريف الطلبة المتوقع تخرجهم على قطاعات سوق رأس المال من خلال تنظيم زيارات للهيئة والشركات والمؤسسات التي تشرف عليها، وتعزيز معرفة طلبة كليات الاقتصاد والعلوم الادارية بقطاعات سوق رأس المال الفلسطيني من خلال برنامج "استضافة الخبير" حيث يرتكز البرنامج على دعوة متحدثين في مجالات قطاعات سوق رأس المال لإلقاء محاضرة في احد المساقات المتخصصة وفقاً لمتطلبات المساق موضوع النقاش، حيث عقدت الهيئة مجموعة من جلسات العمل واللقاءات مع عمداء كليات الاقتصاد في عدد من الجامعات الفلسطينية تم خلالها عرض البرامج ومناقشة سبل تنفيذها بما يساهم في زيادة معرفة الطلبة بقطاعات سوق رأس المال وآلية عملها.
وفي هذا السياق، نظمت الهيئة خلال شهر تشرين الثاني ستة لقاءات متخصصة في جامعة بير زيت ضمن برنامج "إستضافة الخبير"، حيث تم خلالها وبمساهمة الشركاء الرئيسيين في القطاعات التي تشرف عليها الهيئة استضافة خبراء متخصصين وذي مناصب قيادية في المواضيع المتخصصة في القطاعات التي تشرف عليها.
وركزت مواضيع اللقاءات التي استهدفت مجموعة من طلبة البكالوريوس والماجستير بكلية الاعمال والاقتصاد في الجامعة على نقل تجارب وحالات عملية من واقع الشركات والمؤسسات العاملة في قطاعات سوق رأس المال مثل أداء الموظفين وربطه بالمكافآت الممنوحة، أهمية العلاقات العامة في تعزيز دور المؤسسة، التداول الالكتروني عبر الإنترنت كأحد انواع التجارة الالكترونية، وحدة معالجة الشكاوى و إستفسارات الجمهور كأحد أشكال إدارة العلاقات مع الجمهور في قطاع التأمين، نظام التداول الالكتروني كأحد أنواع أنظمة المعلومات، دور وسائل الاعلام في الترويج لمنتجات التأمين.

يذكر أن هذه البرامج هي برامج طويلة الامد ومستمرة وستعمل الهيئة خلال العام القادم على استكمال تنفيد برامج التثقيف المالي بالتعاون مع شركائها الرئيسيين في القطاعات التي تشرف عليها وعدد من المؤسسات التعليمية الفلسطينية، وذلك وفقا للخطط التوعوية الممنهجة التي أعدتها الهيئة لنشر الوعي المالي بين فئات المجتمع المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *