شاركت هيئة سوق رأس المال في الاجتماع نصف السنوي للمنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال (ايوسكو)، والذي عقد في مدينة تايبيه في تايوان في 31 تشرين أول، وقد مثل الهيئة في هذا الحدث السيدة عبير عودة مدير عام الهيئة، وتطرق المؤتمر لمناقشة الادوات المالية الجديدة وكيفية تنظيمها، كما تم مناقشة ضرورة الرقابة الداخلية والمخاطر الادارية وأسباب انهيارات الاسواق العالمية، وعلى جانب المؤتمر تم الاجتماع برئيس الاياسكو ومناقشة طلب انضمام فلسطين كعضو في المنظمة، كما تم الاجتماع برؤساء هيئات رقابية عالمية منها تايوان، اليابان، تركيا، الصين، وغيرهم.

يذكر أن المنظمة الدولية لاتحاد الهيئات المشرفة على أسواق المال (ايوسكو) هي أرفع جسم مهني دولي في مجال الرقابة والإشراف على أسواق المال، حيث تعمل المنظمة على وضع المعايير الدولية لعمليات الرقابة والإشراف والتي يجب على جميع الأعضاء الالتزام بها واستيفاء متطلباتها، الأمر الذي لا يعتبر بالأمر اليسير، حيث هناك العديد من الهيئات الرقابية في الدول الإقليمية لم تلبي متطلبات العضوية لغاية تاريخه.
وفي هذا السياق تولي هيئة سوق رأس المال الفلسطينية أهمية بالغة لانضمامها كعضو دائم في المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على سوق المال، حيث يعتبر هذا الهدف احد الأهداف الإستراتيجية التي وضعتها الهيئة نصب عينها فيما يخص قطاع الأوراق المالية في فلسطين، وعملت على استكمال كافة متطلبات الانضمام إلى عضوية ايوسكو وذلك من خلال تطوير الإطار القانوني والرقابي الناظم لقطاع الأوراق المالية، كما عملت الهيئة في منتصف العام الحالي على تنفيذ التقييم الذاتي لمتطلبات العضوية ومدى التوافق ومتطلبات المعايير الدولية في عمليات الرقابة والإشراف على قطاع الأوراق المالية، الأمر الذي مهد إلى استكمال ملف الهيئة للانضمام إلى العضوية الكاملة.
ويعتبر حصول الهيئة على العضوية الكاملة، والذي يتوقع أن يتم خلال الربع الأول من العام 2012 رافعة أساسية في سبيل تطور عمليات الرقابة والإشراف على قطاع الأوراق المالية وفقا لأفضل المعايير والمبادئ الدولية بهذا الخصوص، الأمر الذي يضاف إلى سجل انجازات الهيئة في عمليات الرقابة والإشراف على قطاعات سوق رأس المال الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *