رام الله (31/1/2007) شاركت هيئة سوق رأس المال الفلسطينية ممثلة بمعالي السيد ماهر المصري، رئيس مجلس إدارة الهيئة في الاجتماع الثاني الذي عقد أمس الثلاثاء في إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة برعاية الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية للإعلان عن قيام اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية، حيث شارك فيه ممثلون عن فلسطين والإمارات والأردن والجزائر والسعودية وسوريا والعراق وسلطنة عمان وقطر والكويت ومصر.
وكانت هيئة سوق المال الفلسطينية سارعت في الانضمام لجهود هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية، والمشاركة في قيام إتحاد هيئات الأوراق المالية العربية فور الإعلان عن التحضير له بهدف إيجاد تجمع مهني وآلية تسهم في تعزيز التنمية والتكامل الاقتصادي العربي عن طريق السعي إلى تحقيق المواءمة والتوافق بين القوانين والأنظمة المطبقة في الأسواق المالية العربية والارتقاء بالمستوى التشريعي والتنظيمي لهذه الأسواق بما يحقق العدالة والكفاءة والشفافية وتبادل المعلومات والخبرات والمشورة بين الدول الأعضاء وتطوير معايير الرقابة على أسواق رأس المال حفاظاً على كفاءة وسلامة معاملات هذه الأسواق وتيْسيِر سبل التعاون في تنظيم الإصدارات العامة للأوراق المالية وتشجيع الإدراج والتداول المشترك في الأسواق العربية بما يعزز الاستثمارات البينية ونشر الوعي الاستثماري لدى المستثمرين في كافة الدول المنضمة للاتحاد فضلاً عن المشاركة الفاعلة ككتلة واحدة في المؤتمرات والمحافل الإقليمية والدولية ذات الصلة.
واعتمدت الوفود العربية المشاركة في الاجتماع مشروعي النظام الأساسي والداخلي للاتحاد اللذان ينصان على تأسيس “اتحاد هيئات الأوراق المالية العربية” بحيث تكون مدينة أبو ظبي المقر الرئيسي للاتحاد. كما واعتماد المجتمعون مشروع الموازنة التقديرية للسنة الأولى. هذا واعتمد النظام الأساسي للاتحاد الترتيب الأبجدي لرئاسة الاتحاد بحيث تكون الرئاسة الأولى لهيئة الأوراق المالية بالمملكة الأردنية الهاشمية ممثلة بمعالي السيد بسام الساكت الرئيس التنفيذي للهيئة، وتكون هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات ممثلة بسعادة السيد عبدالله الطريفي الرئيس التنفيذي للهيئة، أميناً عاماً للاتحاد خلال فترة التأسيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *