pic13.jpg
 
 
 
 
رام الله (12/11/2006)- عاد إلى أرض الوطن وفد هيئة سوق رأس المال الفلسطينية بعد زيارة رسمية للهيئة العامة لسوق المال في سلطنة عمان دامت عدة أيام، برئاسة د. عاطف علاونة مدير عام الهيئة، وعضوية كلاً من جريس قسيس مدير عام إدارة الرقابة على الأوراق المالية، وأمجد بدران المسؤول القانوني في إدارة الرقابة على الأوراق المالية، حيث التقى الوفد الفلسطيني بسعادة الفاضل يحيى بن سعيد الجابري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال وسعادة الفاضل عبد الله بن سالم السالمي نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الرقابة في الهيئة، وعدد من المسؤولين التنفيذيين في الهيئة في السلطنة.
وهدفت الزيارة إلى التعرف على تجربة السلطنة في مجال الأوراق المالية، والخاصة بتطور سوق رأس المال والتجربة التي مرت بها الهيئة وسوق مسقط للأوراق المالية منذ عام 1989. وقد قامت الهيئة المضيفة بوضع برنامج مكثف لإطلاع الوفد على مختلف أعمال الهيئة العمانية والتي تشمل الرقابة والإشراف على السوق المالي وشركة مسقط للإيداع وتسجيل الأوراق المالية والشركات المدرجة وشركات الوساطة وشركات التأمين، والإفصاح والأنظمة والتشريعات القانونية التي تنظم هذه العلاقة.

كما قام وفد هيئة سوق رأس المال الفلسطينية بزيارة سوق مسقط للأوراق المالية، حيث التقى الوفد سعادة الفاضل أحمد بن صالح المرهون مدير عام السوق، الذي أطلع الوفد على سير أعمال السوق والتداول اليومي للأوراق المالية في السلطنة والمشاكل التي عانى منها السوق وصولاً إلى المرحلة الحالية إضافة للنظام الالكتروني في السوق وطبيعة العلاقة بين السوق والهيئة في السلطنة. كما قام الوفد بزيارة شركة مسقط للإيداع وتسجيل الأوراق المالية، حيث التقى سعادة عبد الله بن أحمد النبهاني المدير العام للشركة، الذي أطلع الوفد على آلية الإيداع وتسجيل الأوراق المالية وحفظ سجلات المساهمين لدى الشركة. ثم التقى الوفد عبد الله بن سالم المخيني أمين السجل العقاري بوزارة الإسكان والكهرباء والمياه العمانية، الذي أطلع الوفد على آلية عمل السجل العقاري والتعامل مع الرهون العقارية في السلطنة. كما زار الوفد الشركة الوطنية للتمويل والتقى السيد روبرت بنكراس المدير العام للشركة وسعادة الفاضل علي بن عبد الله التميمي رئيس مجلس إدارة الشركة والمهندس محمد الزريقي مدير العلاقات العامة، حيث اطلع الوفد على تجربة الشركة والسياسة التي تتبعها في مجال التأجير التمويلي.
وفي تعقيبه على الزيارة، شكر د. علاونة سلطنة عمان، حكومة وشعباً وبخاصة سعادة الفاضل يحيى بن سعيد الجابري الرئيس التنفيذي للهيئة وجميع المسؤولين التنفيذيين وموظفي الهيئة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة اللذين لقيه الوفد الفلسطيني في السلطنة. كما شكر د. علاونة استعداد الهيئة العامة لسوق المال العمانية لتقديم كل الدعم الفني والتدريبي الممكن لموظفي الهيئة ومؤسسات السوق المالي الفلسطيني مشيداً بالمستوى الإداري والفني والقانوني المتطور الذي وصلت إليه الهيئة العمانية والذي يمكن أن يعتبر مدرسة يستفيد منها السوق المالي الفلسطيني وتطوير مؤسساته وأعماله.
ومن الجدير ذكره أن هيئة سوق رأس المال الفلسطينية تقوم بالاتصال بالعديد من الهيئات المماثلة في الوطن العربي والعالم للاطلاع على التجارب المهمة والمتنوعة لتلك الدول في المجالات ذات الصلة لعملها والتي تشمل الرقابة على الأوراق المالية، والرقابة على التأمين، والرقابة على الرهن العقاري والتأجير التمويلي، والمؤسسات المالية غير المصرفية الأخرى، والاستفادة قدر الإمكان من هذه التجارب للنهوض بالتجربة الفلسطينية في هذا المجال.
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *