صورة خبر الاختتام.jpg

اختتمت هيئة سوق رأس المال ونقابة الصحفيين في مدينة أريحا برنامج معمل الصحافة المالية الثاني الهادف إلى تعزيز قدرات الصحفيين والصحفيات في مجال الصحافة المالية والاقتصادية في القطاع المالي الفلسطيني المصرفي وغير المصرفي، تحت رعاية وزارة الاقتصاد الوطني وبالتعاون مع وكالة التعاون الألماني GIZ، وسلطة النقد الفلسطينية.

وتضمنت الدورة التي عقدت على مدار يومين وشارك فيها 22 صحفيا وصحفية من أماكن مختلفة من الضفة الغربية تعريفا بقضايا مالية مختلفة منها الشمول المالي والتكنولوجيا المالية، ودور هيئة سوق رأس المال وسلطة النقد في الرقابة على القطاعات المالية غير المصرفية والمصرفية، بالإضافة إلى استعراض الأرقام والإحصائيات الصادرة عن المؤسستين والتي يمكن للصحفيين استخدامها في إعداد مواد إعلامية.

ويأتي برنامج ” معمل الصحافة المالية” ضمن رؤية هيئة سوق رأس المال المستجيبة للاستراتيجية الوطنية للشمول المالي في فلسطين، ولتعزيز التكنولوجيا المالية في القطاعات المالية غير المصرفية عبر تعزيز الوعي لدى الجمهور، وتعزيز دور الصحافة المالية في فلسطين في رفع الوعي المالي لدى مختلف شرائح المجتمع.

وحاضر في الدورة مختصون من هيئة سوق رأس المال وسلطة النقد ونقابة الصحفيين هم: أيمن الصباح مدير عام الإدارة العامة للشؤون المالية والإدارية في هيئة سوق رأس المال، والدكترر بشار أبو زعرور مدير عام الإدارة العامة لخدمات التمويل الرقمي والابتكار، وأسامة دراوشة مدير دائرة الرقابة على شركات التأمين في الهيئة، واياد زيتاوي المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد الفلسطينية، ومهند سلعوس رئيس قسم الشمول المالي في سلطة النقد، وسائد شحرور رئيس قسم السلامة الكلية في سلطة النقد، وأمجد التميمي مدير عام التحرير في صحيفة “الحياة الجديدة”، وايهم أبوغوش منسق شبكة الصحفيين الاقتصاديين.

وفي نهاية الدورة تم عقد لقاء حواري مع الصحفيين شارك فيه أيمن الصباح مدير عام الإدارة العامة للشؤون المالية والإدارية في هيئة سوق رأس المال، وشروق قوارير من وكالة التعاون الألماني GIZ، وكايد ميعاري رئيس قسم العلاقات العامة والدولية في الهيئة، ومهند سلعوس رئيس قسم الشمول المالي في سلطة النقد.

واختتمت الدورة بتوزيع الشهادات على المشاركين. وكانت هيئة سوق رأس المال ونقابة الصحفيين قد وقعتا مذكرة تفاهم مشتركة تتضمن مجموعة من برامج العمل التدريبية والمهنية التي تلبي تطلعات الطرفين وتسهم في ارتقاء الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *