أطلق مركز تطوير الإعلام وهيئة سوق رأس المال العمل على دراسةٍ بعنوان المعايير المهنية والأخلاقيات المهنية للصحفيين في التعامل مع أخبار القطاعات المالية غير المصرفية التي تُشرف عليها الهيئة.

وتتضمن الدراسة إجراء مراجعة لكل الأدبيات العالمية والعربية المتعلقة بأخلاقيات الصحافة الاقتصادية والقطاعات المالية والقطاعات المالية غير المصرفية، ومقابلات معمقة مع صحفيين خبراء في الصحافة الاقتصادية وأخلاقيات الإعلام، واستطلاعاً لعيِّنة من الصحفيين للوصول إلى أفضل المعايير والأخلاقيات التي يمكن أن يقوم بها الصحفيون ووسائل الإعلام في هذا النوع من التغطيات.

وسيعمل على الدراسة منسق الأبحاث والسياسات في مركز تطوير الإعلام صالح مشارقة ونائب نقيب الصحفيين الإعلامي عمر نزال، ومن المتوقع أن تنهى الدراسة بيومٍ دراسي للقطاعات المستهدفة من الهيئة ومن الصحفيين والمؤسسات الإعلامية والمهتمين مطلع آذار المقبل.

وقال مشارقة إن الفكرة التي أسست لهذه الدراسة جاءت من غياب مدونات سلوك وأخلاقيات متخصصة في الصحافة المالية والاقتصادية، بالإضافة إلى عدم وجود بنود حول هذا الموضوع في مدونات السلوك الصحفية في عددٍ كبيرٍ من الدول العربية ومن دول العالم.

وأوضح نزال أن الدراسة ستنفتح على كل التجارب التي تضمنت معايير متخصصة في هذا اللون من الأخبار، للإفادة منها فلسطينياً على مستوى المؤسسات الصحفية والمؤسسات الاقتصادية، ورُبما تكون مخرجات الدراسة دافعاً لتفعيل وتجديد مدونة السلوك الصحفي المهني التي تعتمدها نقابة الصحفيين الفلسطينيين.

من جانبه، قال مدير العلاقات العامة والدولية في هيئة سوق رأس المال كايد ميعاري: أن هذه الدراسة جاءت بمبادرةٍ من مركز تطوير الإعلام، ووجدت فيها الهيئة إسهاماً هاماً يُفيد المجتمع الصحفي في فلسطين وكذلك الدول العربية المجاورة. مشيراً، إلى أن هذه الدراسة تمهد الطريق أمام الجهات ذات العلاقة لتعزيز دور الإعلام في توعية الجمهور بحقوقه في القطاعات المالية غير المصرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *