اختتمت هيئة سوق رأس المال معمل الصحافة المالية في مدينة أريحا بمشاركة 30 من طلبة الاعلام والاقتصاد في الجامعات الفلسطينية.

وتناول معمل الصحافة المالية الرابع الذي تنظمه الهيئة منذ عامين على التوالي القطاعات المالية غير المصرفية ومهارات إعلامية على مدار يومين.

وجرى افتتاح المعمل بحضور مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني للشؤون الاقتصادية د. شاكر خليل، ومدير عام الهيئة براق النابلسي، ومدير برنامج التنمية الاقتصادية في الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي محمد مصلح.

من جانبه، أكد النابلسي استمرار الهيئة في تنفيذ برامج التوعية المالية، وتعزيز وعي المواطنين في حقوقهم وواجباتهم في القطاعات المالية غير المصرفية بما يسهم بشكل أكبر في تحسين استجابة القطاعات المالية غير المصرفية لاحتياجات المواطنين وتوسيع الخدمات المالية التي تحقق الشمول المالي وفقا للخطة الاستراتيجية الخميسة للهيئة.

وفي السياق ذاته، أشار مصلح إلى أهمية برامج التوعية المالية التي تأتي كمكون رئيس برؤية الوكالة الإيطالية في شراكتها مع مكونات القطاع المالي الفلسطيني سواء بشقه الرقابي أو القطاع الخاص.

ومن ناحيته، استعرض د. خليل الواقع الاقتصادي في فلسطين والجهود التي تبذل على صعيد الحكومة ومكونات الاقتصاد الفلسطيني المختلفة لتجاوز التحديات المختلفة التي تواجه الشعب الفلسطيني وخاصة شريحة الشباب. مؤكدا، حرص الحكومة الفلسطينية على تعزيز قدرة الشباب وخريجي الجامعات بالوصول لسوق العمل.

وتناول المعمل سبع جلسات تدريبية حول أساسيات الصحافة المالية قدمها الصحفي محمد خبيصة، فيما قدم سائد كرزون ورشة تدريبية حول الإعلام وريادة الأعمال. إضافة، إلى ورشة عمل تدريبية حول وسائل التواصل الاجتماعي قدمها الصحفي محمود حريبات.

وشمل المعمل لقاءات تدريبية شملت تعريفا عاما حول القطاع المالي غير المصرفي في فلسطين قدمه مدير إدارة التأمين في الهيئة أيمن الصباح، وقدمت مدير عام التاجير التمويلي والرهن العقاري في الهيئة عرضا تعريفيا حول قطاع التأجير التمويلي. إضافة، إلى لقاء حول قطاع الأوراق المالية قدمه مدير عام الأوراق المالية في الهيئة مراد جدبة، ولقاء اخر حول التكنولوجيا المالية والشمول المالي قدمه الدكتور بشار أبو زعرور مدير عام خدمات التمويل الرقمي والابتكار في الهيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *