المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال (IOSCO)

هي أرفع جسم مهني عالمي في مجال الرقابة والإشراف على أسواق المال وقد تأسست المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال (IOSCO) في العام 1983، وتتخذ من العاصمة الإسبانية مدريد مقرا لها، وتضم المنظمة 124 عضواً من الجهات والهيئات المنظمة للأسواق المالية، وتهدف إلى تأسيس ونشر المعايير الدولية مع رؤية مستقبلية لتحسين شفافية وفعالية أسواق الأوراق المالية وحماية المستثمرين، بالإضافة إلى تفعيل التعاون بين المنظمين للحد من الجرائم الاقتصادية، وقد كان لها دور فعال في الجهود المبذولة لمعالجة الأزمات المالية التي تأثرت بها الأسواق المالية العالمية مؤخراً، كما تتمتع المنظمة بحضور فاعل في مجالات تنظيم وتطوير المعايير والأسس المنظمة للأسواق المالية، وتسعى المنظمة لتحقيق اهدافها الرئيسية، وهي:

  • تعاون الأعضاء في تطوير وتنفيذ المعايير الدولية الموحدة من الرقابة والتنظيم والإنفاذ وتعزيز الإلتزام بها، وذلك بهدف حماية المستثمرين والحفاظ على عدالة وفعالية وشفافية الأسواق المالية، والسعي للتصدي للأخطار النظامية.

  • تعزيز حماية المستثمر وثقة المستثمرين في نزاهة أسواق الأوراق المالية، وذلك من خلال تبادل المعلومات والتعاون في إنفاذ القانون ضد إساءة التصرف، والرقابة على الأسواق ووسطاء السوق.

  • تبادل المعلومات على المستويين الإقليمي والدولي حول الخبرات المكتسبة بهدف المساعدة في تطوير وتقوية البنية التحتية للأسواق، وتطبيق الأنظمة الرقابية الملائمة.

وقد حصلت هيئة سوق رأس المال الفلسطينية على العضوية الكاملة في المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال خلال إجتماع مجلس إدارة المنظمة الذي عقد في ماليزيا بتاريخ 21 شباط من العام 2014 إضافة إلى قبول إنضمام دولة فلسطين إلى الدول الموقعة على مذكرة التعاون المشترك MMOU لتكون بذلك دولة فلسطين العضو رقم واحد بعد المئة للدول الموقعة على مذكرة التعاون المشترك والدولة رقم 124 ضمن الأعضاء الحاصلة على العضوية الكاملة لمنظمة الأيوسكو على مستوى العالم.

وتسعى جميع الهيئات المشرفة على أسواق المال للحصول على عضوية منظمة IOSCO لأن هذه العضوية تعتبر بمثابة شهادة عالمية على أن الأطر القانونية والرقابية التي تنظم قطاع الأوراق المالية في الدولة العضو تتوافق والمعايير والمتطلبات الدولية. ويتطلب الحصول على العضوية الكاملة وتحديداً الإنضمام إلى مجموعة الدول الموقعة على مذكرة التعاون متعددة الأطراف MMOU جهوداً شاقة ورحلة طويلة في سبيل تلبية المتطلبات والشروط القانونية والفنية لمذكرة التعاون متعددة الأطراف بما يشمل إجراء تعديلات وتطوير للأطر القانونية والفنية.

للإطلاع على معايير المنظمة الدولية لهيئات سوق رأس المال IOSCO إضغط هنا

ويعتبر الإنضمام إلى الدول الموقعة على مذكرة التعاون متعددة الأطراف الخاصة بمنظمة IOSCO أمر بالغ الأهمية ومن أهم الإنجازات التي تحققها أي هيئة رقابية تنظم وتراقب قطاع الأوراق المالية، كون هذه المذكرة تلزم أعضاؤها بالتعاون التام في مجال الرقابة على أسواق المال والحفاظ على حقوق المستثمرين حيث تضمن المذكرة تعاون الدول الأعضاء في تبادل المعلومات والتعاون المشترك بما يضمن منع الغش والتلاعب بالأسعار أو التداول بناءً على معلومات داخلية أو أي إجراء من شأنه أن يوثر على سلامة التعامل في أسواق المال في الدول الأعضاء.

يذكر أن إنضمام هيئة سوق رأس المال الفلسطينية لمنظمة IOSCO وتحديداً إنضمامها لمجموعة الدول الموقعة على مذكرة التعاون المشترك له إنعكاس وأثر إيجابي كبير على قطاع الأوراق المالية الفلسطيني، بل يمتد هذا الأثر ليشمل بيئة الاستثمار في فلسطين بشكل عام، ويزيد من ثقة المستثمرين في الأوراق المالية المدرجة في بورصة فلسطين وفي قطاع الأوراق المالية وتحديداً من قبل المستثمرين الأجانب والمستثمرين المؤسساتيين الدوليين. حيث تعتبر هذه العضوية بمثابة شهادة عالمية بأن قطاع الأوراق المالية الفلسطيني ينظم ويراقب من قبل هيئة سوق رأس المال الفلسطينية وفقا للمبادئ الدولية والمعايير التي تطلبها منظمة IOSCO والتي تلتزم بها جميع الدول الأعضاء في المنظمة، الأمر الذي يسهم في تعزيز الجاذبية الاستثمارية لبورصة فلسطين وتحديداً الاستثمار الدولي، حيث يولي المستثمرون الدوليون اهتماماً بالغاً لعضوية الهيئة المشرفة على البورصة في منظمة IOSCO ويحتل هذا الأمر حيزاً هاماً في قرارهم الإستثماري.